! ஜ .¸¸ ﬗm منتديات بريق الماسmﬗ ¸¸. ஜ
₪Ξ_‗ـ▫️♫‗=¨‾ا تشرفنا زيارتكم لمنتديات بريق الماس ‾¨=‗♫▫️ـ‗_Ξ₪


مرحبا بكم نتمنى ان تقضوا اوقات ممتعة

اذا كنت تريد الانمام الى أسرة بريق الماس الرجاء التوجه الى التسجيل وشكرا


000000000للأبداع عنوان 00000000000
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجار وحقوق الجوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fx10

avatar

عدد المساهمات : 158
نقاط : 17213
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 05/05/1990
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
الموقع : breeq.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج المزاج : مبسوط

مُساهمةموضوع: الجار وحقوق الجوار   الثلاثاء يونيو 30, 2009 4:07 am

الجوار :

للجوار في الدين الإسلامي اهتمام كبير ، وعناية فائقة ، وحقوق عظيمة . فهو في تعاليم الشريعة المقدسة يقتضي حقوقاً زائدة على الحقوق التي تقتضيها الاخوة الإسلامية ، إذ يستحق الجار المسلم على جاره المسلم ما يستحق المسلم غير الجار وزيادة . وهدف الإسلام من وراء سن تلك الحقوق هو القضاء على أسباب الشقاء من المجتمع ، وصيانة الأمة من الضعف وتحصينها عن الحزازات والعداوات بما يكون بين أفرادها من التجاوب والتحابب والتواصل والتساعد الشيء الذي حقق لها السعادة والقوة في الحياة . وقبل أن نستعرض حقوق الجار في الإسلام نتعرف على الحدود التي حددها الإسلام للجوار .

حدود الجار :
إن حدود الجوار في الإسلام أوسع منها في العرف إذ أن العرف يحدد الجوار تحديداً ضيقاً ، فالجار في عرف الناس هو من يتصل بيته ببيتك من الأطراف الأربعة ، أما في الإسلام فالجار هو الذي يتصل بيته ببيتك إلى مسافة عشرة بيوت من الجهات الأربع . قال الإمام أبو جعفر الباقر عليه السلام : ((كل اربعين داراً جيران من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله (3) .

حقوق الجار :
تقدم أن الجار له حقوق زائدة على حقوق الأخوة الإسلامية ، اي : المسلم غير الجار ، وذلك لما روي عن النبي الأعظم (ص) قال : ((الجيران ثلاثة ، فمنهم من له ثلاثة حقوق : حق الجار ، وحق الإسلام وحق القرابة . ومنهم من له حقان : حق الإسلام وحق الجوار . ومنهم من له حق واحد : الكافر له حق الجوار)) (4) .
وفي هذا الحديث الشريف بالاضافة إلى ما ينص عليه من زيادة حق الجار ـ ما يلفت النظر إلى عظمة الشريعة الإسلامية وما جاءت به من السماح والإنسانية العالية ، حيث اتسع موضوع الجوار في الإسلام حتى شمل الكافر فاثبت له حق الجوار . إن التعاليم الإسلامية تنص على أن الذين يؤذون جيرانهم بأي لون من ألوان الإيذاء ليسوا من الإسلام في شيء . جاء في مناهي النبي (ص) قال : ((من آذى جاره حرم الله عليه ريح الجنة ، ومأواه جهنم وبئس المصير ، ومن ضيع حق جاره فليس منا وما زال جبرئيل عليه السلام يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه)) (5) .
وحقوق الجار في الإسلام أكثر وأسمى من (كف الأذى) فذلك امر واجب على المسلم تجاه كل فرد من افراد المجتمع .

قائمة الحقوق :
بالإضافة إلى الحقوق الإسلامية التي اسلفنا ذكرها في الكتاب تحت عنوان (حقوق المسلم) اثبت الإسلام للجار ما يلي : قال رسول الله (ص ) : اتدرون ما حق الجار ؟ إن استعان بك اعنته ؛ وان استقرضك أقرضته ، وإن افتقد عدت إليه ، وإن مرض عدته وأن مات اتبعت جنازته ، وإن اصابه خير هنأته وإن أصابته مصيبة عزيته ، ولا تستطيل عليه بالبناء فتحجب عنه الريح إلا بإذنه ، وإذا اشتريت فاكهة فأهده منها ، فإن لم تفعل فأدخلها سراً ، ولا يخرج بها ولدك ليغيظ بها ولده ولا تؤذه بقتار قدرك إلا أن تغزف له منها)) (6) وهذه قائمة تقريبية لحقوق الجار لم تستوعب جميع حقوقه ، فقد جاءت أحاديث أخرى بأكثر مما ورد في هذا الحديث فمن ذلك : أن يصفح عن زلاته ، ولا يتطلع من السطح على عوراته ، ولا يضايقه في وضع الجذع على جداره ، ولا في صب الماء من ميزابه ، ولا في مطرح النزاب من فنائه ، ولا يضيق طريقه إلى الدار ، ولا يتبعه النظر فيما يحمله إلى داره ، ولا يغفل عن ملاحظة داره عند غيبته ، ولا يتسمع عليه كلامه ، ويغض بصره عن حرمته ، ويرشده إلى ما يجهله من أمر دينه ونياه (7) .
((ولا شك بأن لكل إنسان داراً تتصل بها جيرانه ، فإذا طبق كل مسلم هذه القائمة مع جيرانه فقد طبقها البلد كله ، ومعنى ذلك : إن المدينة ستكون هي المدينة الفاضلة التي حلم بها افلاطون ، بل هي أفضل منها في شؤون الحياة ، لأنه إذا صار كل إنسان يفكر في جاره وفي أداء حقوقه ، وتسابق الجيران إلى تأدية هذه الحقوق ، فإن اسباب الشقاء ستنزاح بنفسها عن تلك البلدة ، وسينام كل فرد من أفراد تلك الأمة وهو مستريح)) (Cool .



حرمة الجار :
قال أمير المؤمنين علي عليه السلام : ((إن رسول الله (ص) كتب بين المهاجرين والانصار ومن لحق بهم من أهل يثرب : ان الجار كالنفس غير مضار ولا آثم وحرمة الجار على الجار كحرمة أمة)) (9) .

حسن الجوار :
قال أبو عبد الله الصادق عليه السلام : ((حسن الجوار زيادة في الاعمار وعمارة في الديار)) (10) وقال : ((حسن الجوار يزيد الرزق)) (11) .

سوء الجوار :
قيل للرسول الأكرم (ص) : فلانه تصوم النهار وتقوم الليل وتتصدق وتؤذي جارها بلسانها فقال (ص) : ((لا خير فيها هي من اهل النار)) . وقال (ص) : ((لا إيمان لمن لم يأمن جاره بوائقه)) .
وقال : ((ما آمن بي من بات شبعان وجاره المسلم جائع)) . وفي بعض الأخبار : ((ان الجار الفقير يتعلق بجاره الغني يوم القيامة ، ويقول : سل يا رب هذا لم منعني معروفه وسد بابه دوني)) (12) .
وقال الإمام الباقر عليه السلام : ((من القواصم الفواقر التي تقصم الظهر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) روح الدين الإسلامي ص 185 ـ 186 نقلاً عن مقدمة كتاب : الأخلاق لأرسطو ، ترجمة الاستاذ لطفي السيد ص 66 ج 1 .
(2) الأنانية : حب النفس المفرط مع عدم التفكير في الغير . المنجد ، مادة : أنا .
(3) الأخلاق ص 114 ـ العلامة السيد عبد الله شبر .
(4) جامع السعادات ج 2 ص262 .
(5) مكارم الأخلاق ص 495 .
(6) الأخلاق ص 113 ـ العلامة السيد عبد الله شبر .
(7) الأخلاق ص 113 ـ العلامة السيد عبد الله شبر .
(Cool الإسلام في صلاته وزكاته ص 71 .
(9) جامع السعادات ص 263 ج 2 .
(10) الأخلاق ص 114 للعلامة السيد عبد الله شبر .
(11) المصدر نفسه ص 113 .
(12) جامع السعادات ج 2 ص 262 ـ 263
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://breeq.yoo7.com
XL99

avatar

عدد المساهمات : 6
نقاط : 6206
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجار وحقوق الجوار   الأربعاء يوليو 29, 2009 12:40 am

مشكووووووووووووووووور ما قصرت الله يعطيك العافية Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجار وحقوق الجوار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
! ஜ .¸¸ ﬗm منتديات بريق الماسmﬗ ¸¸. ஜ :: .¸¸۝❝المنتديات العامة ❝۝¸¸. :: ! ஜ .¸¸ ﬗm قسم الأسرة mﬗ ¸¸. ஜ-
انتقل الى: